الرئيسية / أقلام / قصة قصيرة .. سلسلة حلقات .. فتاة الوشاح الفيروزي (2)
معافى الكلابي

قصة قصيرة .. سلسلة حلقات .. فتاة الوشاح الفيروزي (2)

يكتبها : معافى الكلابي

واستنشقت شحنة من رائحة عطر نفاذ جعلتني أشعر وكأن هناك ورود تسقط من الأفق حملتها الرياح من مروج الأرض العذراء حيث الجمال والخضرة والمياه النقية المتدفقة من منحدرات صخرية شاهقة.

يااااه هل أنا احلم ما أجمل هذه الرائحة وأغمضت عيناي ثم فتحتهما فرأيت فجأة فتاه تقف غير بعيد مني وهي تتطلع باهتمام نحو ما تم إنجازه من العمل وقلت محدثا نفسي_ يا إلهي من أين هبط هذا الملاك اللطيف وكيف له أختار هذا الوقت حين بدأت تتضاءل حركة سير المارة تأملتها بنظرات فاحصة أنها تبدو أنيقة وذواقة في إنتقاء أزياء ذات ألوان جذابة فهي تلف حول رقبتها وشاح بلون الفيروز منمق بلون احمر أرجواني متوهج وحقيبتها الجلدية وحذائها أيضا بلون الفيروز. وعبائة من الإسترتش تلتصق على جسمها مظهره عضلاتها المشدودة وقوامها البديع كأنه تم بناء جسمها تصميما بأعلى المواصفات والمعايير العالمية ؟

ولكن سبحان الله ليس للبشر ان يبدعوا هذا الإبداع.

رأيتها تمد يدها نحو الوشاح الفيروزي الملفوف على رقبتها وسحبته ثم هزته ونشرته على كتفيها ومقدمة نهديها ثم استدارة نحوي كأنها لم تراني..!!

يا الهي إنها لا تخفي وجهها واندهشت لقد رأيت جمالا ساحر بيضاء بلون القرمز وانف كأنه سيف مصبوب من الفضة النفيسة وعينان صافية حوراء وعسلية برموش كثيفة شديدة السواد كأسهم المنجنيق تنتظر متى يطلقها الرامي وفي شفتاها احمرار بديع متوهج وارجواني ونهضت من مكاني بحركة لا شعورية وكأني رجل آلي وسرت نحوها بخطوات هادئة وبطيئة.

………..  يتبع حلقه أخرى

عن معافى الكلابي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *