الرئيسية / منوعات / صالح : الاطباء الروس افضل من الاطباء الإيرانين
-مريص

صالح : الاطباء الروس افضل من الاطباء الإيرانين

معين نيوز | ارسل بواسطة انشر خبر  : أكرم السياغي|
صالح : الاطباء الروس ايديهم اخف من ايدي الاطباء الايرانين
بهذا العنوان صرح رئيس الجمهورية السابق علي عبد الله صالح … ييه لا حد يتفلسف … لو قلت عفاش عتقولوا اني حوثي او اخواني … هذا المنشور محايد … ماليش دخل باحد … بلادكم سدوا بها وبس .
المهم … صالح مسكين … طلع الجبى علشان يتصل لابنه احمد اتصال نتي – يعني من النت – لان الشبكة عنده ضعيفه قوووووووووي … قلنا عشرين مرة يشتري مودم ويدخل خط … رفض … قال الحويثة عيراقبوه …
المهم صالح بيتصل للغالي احمد ربي يحفضه … بيساله على الامارات وكيف الشيخ زايد … وسعر الصرف هاناك …
صالح اندمج في الحديث مع ابنه … ولم يعلم ان البرد يتربص به … فلم تكن الا لحظات … واذا بالبرد يندع صالح مطراق في بطنه واذانه … وانو بيصيح يا غارتاه .
سمع الجنود المتعفشون صراخ عفاشهم … ( اسف غلطت وقلت عفاش بس والله ما قصدي شيء … خرجت الكلمة )
نكمل … صعد الجنود المتعفشون رضوان الله عليهم الى الجبى … فوجود صالح يتعصور من الوجع … فقاموا بحملة واخذه الى غرفته … وسالوه والوجع يعصده عصيد
– عسكري : يا فندم … اين نسعفك ؟؟ … ما نفعلك ؟؟؟ .. نشلك مستشفى 38.4 …
لا تستغربوش … مستشفى 48 قد اتغير … قد اسمه مستشفى 38.4 … ليييييييييييييييييييش ؟؟؟
شلوه منه الخمس ؟؟؟ قد حسبتها طلعت 38.4
المهم : قال لهم الزعيم ماشي … الدكتارة الايرانيين يدهم ثقيلة … عاد الابرة حق 27 /8 / ماقد افتهنتش منها .
صرخ احدهم … طيب يا زعيم واين نشلك ؟؟؟
فقال الزعيم : اشتي طبيب ورسي … ويا حبذا تكون طبيبة … عشان يدها خفيفة وناعمة بسبب استخدامها كريم جليسوليد .
وبالفعل تم استدعاء طاقم روسي وضربوا له الابرة … والحمد لله قام الزعيم بخير يجنن .
ما يستفاد من قصة الزعيم :
-1 كيف دخل الوفد الى صنعاء والمطار مغلق ؟؟؟
الاجابة : الزعيم معه مفتاح ثاني للمطار
2- كيف سمح التخالف بدخول الوفد الطبي للمطار ؟؟
الاجابة : التخالف عادوا يشتي الزعيم في منفعه .
3- لماذا قال الزعيم : الدكاترة الايرانيين يدهم ثقيلة ؟؟
الاجابة : والله مالي علم …
انا : طزززززززززززززز فيهم كلهم … احنا نستاهل كل شي ء… برموك يا وطني
#شعب_اهبل
#اكرم_السياغي

عن محرر معين نيوز

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *