الرئيسية / أخبار اليمن / بيان صادر عن المؤتمر لجراحه المخ والاعصاب

بيان صادر عن المؤتمر لجراحه المخ والاعصاب

سباءوقف المؤتمراليمنى الطبى الثانى لجراحة الاعصاب الذى عقد فى صنعاء تحت شعار ((مؤتمر يتحدى الحصارويتخطى الحدود)) فى الفتره من 16 الى18 مايو 2017م امام عددمن القضياء الهامه التى تواجه هذ التخصص واوجزها فى ضرورة انها الحرب والحصار
الذى كان من نتائجه عدم استقدام عددمن الدكاتره المتخصصين كون هذ التخصص من اصعب التخصصات الطبيه ممادفع بالجمعيه الاستعانه بالانترنت للاستفاده من جراحين عالميين لتقديم المحاضرات وكان من اهم اهدافه تبادل الخبرات العمليه الطبيه وتحسين وتطوير المهارات الطبيه للاستشاريين فى هذ المجال ومن خلا مشاركة اكثر من ماتين وخمسين استشارى جراحةالمخ والاعصاب من المتخصصين والاستشاريين واكاديمين فى الجامعات اليمنيه وكليات الطب والمستشفيات وشخصيات تمثل المنظمات الدوليه وقداضهرة اللبحاث تاثر الوضع الصحى فى اليمن بشكل كبير جراء الحرب وخاصة فى الجهاز العصبى ومن خلا ذلك قرر المؤتمرون التالى:- 1/ دعوة الامم المتحدة وجميع المنظمات الطبية و الانسانية الدولية للعمل على وقف هذه الحرب المجنونة و رفع معاناة الشعب اليمني و رفد القطاع الصحي بكل ما يحتاجه من امكانيات . 2/ ندعوا المجتمع الدولي للعمل على اعادة فتح مطار صنعاء لتسهيل السفر والتنقل للاطباء و المرضى . 3/ ندعوا وزارة التعليم العالي و وزارة الصحة و جميع الجهات المعنية بتسهيل و سائل البحث العلمي ودعم الانشطة الاكاديمية بما يتضمن تقدم الطب و الاطباء . 4/ ندعوا الى اقامة و تشجيع الانشطة الطبية الاكاديمية لماله من فائدة حيوية في تحسين مستوى الخدمات في اليمن . وختاما نشكر كل من ساهم ودعم وحضر وشارك في إنجاح المؤتمر،والذي نعدكم أن نستمر في العمل على تقديمه بشكل أفضل وتقديم المزيد من الاستشارات والمعلومات التي نتمنى أن تساهم في تحسين وتعزيز مجال المخ والاعصاب والعمود الفقري في بلادنا ،لكننا لازلنا نتمنى أن يكون هناك دعم أكبر في المستقبل من قبل الجهات المختصة في وزارة الصحة والمنظمات الدولية لنكون شركاء في تحسين الوضع الصحي في المستقبل . والله الموفق ، ، ، صادر عن الجمعية اليمنية لجراحي المخ والأعصاب والعمود الفقري. الأمين العام للمؤتمر و المنسق الدولي ا.د. اسماعيل الكبسي استشاري أول جراحه الأعصاب

عن ناجي بابكر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *