أخر الأخبار
الرئيسية / أخبار اليمن / حقوقي في منظمة بامرو يكشف عن وفاة 130 شخصا ويطالب الأمم المتحدة بـ… والعدوان يتحمّل التالي..
الحجيلي منظمة بامرو يطالب الامم المتحدة و الاتحاد الاوروبي
المحامي حميد الحجيلي - منظمة بامرو الدولية

حقوقي في منظمة بامرو يكشف عن وفاة 130 شخصا ويطالب الأمم المتحدة بـ… والعدوان يتحمّل التالي..

معين نيوز | خاص | طالب حقوقي في احدى المنظمات الدولية لحقوق الإنسان بسرعة فتح مطار صنعاء الدولي، الي يقبع تحت حضر فرضته قوات تحالف #العدوان_السعودي_الامريكي منذ ثمانية أشهر وحتى اللحظة.

وفي تصريح لصحيفة ( #معين_نيوز ) الإلكترونية طالب الحقوقي في منظمة ( #بامرو ) الدوليه لحقوق الإنسان “المحامي #حميد_الحجيلي ” #الأمم_المتحدة بفتح #مطار_صنعاء_الدولي من أجل استئناف الرحلات من وإلى مطار #صنعاء ، حيث يعيش آلاف اليمنيين في العاصمة صنعاء ظروفا إنسانية صعبة جراء إغلاق المطار الدولي منذ أكثر من 8 أشهر حتى باتت مغادرة #العاصمة_اليمنية صنعاء حلما صعب المنال بالنسبة للكثيرين من السكان العالقين. حيث يدفع ثمن ذلك المرضى والمصابون وأيضا الطلبة والمغتربون، بالإضافة إلى اليمنيين في الخارج الذين يرغبون في العودة إلى الوطن .

الحجيلي منظمة بامرو يطالب الامم المتحدة و الاتحاد الاوروبي
المحامي حميد الحجيلي – منظمة بامرو الدولية

وأكد المحامي الحجيلي أن استمرار إغلاق مطار صنعاء قد ترتب عليه معانات وحرمان شريحة واسعة من اليمنيين من الحصول على الرعاية الصحية خارج اليمن مثل المصابين بأمراض مستعصية وجرحى الحرب والتى تتطلب حالتهم رعاية طبية في مستشفيات متخصصة خارج اليمن لأنه ليس بمقدور المشافي اليمنية تقديم لهم هذه الرعاية .

وكشف المحامي الحجيلي: ” وصلتنا إحصائية ان أكثر من 150 شخص قد توفوا وهناك أكثر من 3 الف مريض ومصاب يحتاجون للسفر للخارج للحصول على الرعاية الطبية في مستشفيات متخصصة في علاج الأورام السرطانية وزراعة الكلي وأمراض وجراحة القلب والمخ والأعصاب والجراحة العامة.

واضاف المحامي الحجيلي: نعبر عن أملنا أن تجد هذه المطالبة صدى عند الأمم المتحدة و #المجتمع_الدولي وأن يتم فتح مطار صنعاء الدولي في أقرب ممكن ، حيث واليمنيين بشكل عام في أمس الحاجة إليه خصوصا المواطنين القاطنين في امانة العاصمة ومحافظة صنعاء وعمران وحجة وصعدة وذمار وإب حتى يوفر عنهم عناءالسفر إلى مدينه سيؤن.

ولفت المحامي الحجيلي الى ان اغلاق مطار صنعاء الدولي يمس أيضاً بشكل مباشر ورئيسي الفئات الأشد ضعفاً كالنساء والأطفال والمدنيين والمرضى وكبار السن وهم الفئة الأكبر في اليمن إذا يشكلون مايزيد عن 65 % من إجمالي عدد السكان البالغ 26 مليون نسمه.

كما طالب المحامي الحجيلي ، الأمم المتحدة و #الاتحاد_الأوروبي بتحمل المسؤلية تجاه ما يحدث في اليمن ، والضغط على التحالف بتحمل نفقات علاج الجرحى والمرضى الذي تضررت حالتهم نتيجه عدم سفرهم الى خارج اليمن للعلاج، وتعويض أسر المرضى والمصابين بالإضافة إلى الذين ماتوا بسبب عدم سفرهم للخارج.

عن معين نيوز

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *