الرئيسية / أخبار اليمن / بحضور أمين العاصمة ووكيل وزارة التجارة والصناعة ووكيل وزارة الثقافة وبأكثر من 15 مليون ريال ونجاح كبير في اختتام مهرجان أهلاً رمضان

بحضور أمين العاصمة ووكيل وزارة التجارة والصناعة ووكيل وزارة الثقافة وبأكثر من 15 مليون ريال ونجاح كبير في اختتام مهرجان أهلاً رمضان

٢٠١٧٠٥٢٢_١٨٠٣٣٠كتب سامي الصوفي
اختتم بصنعاء اليوم مهرجان أهلاً رمضان وحملة إنسان والذي نفذته مؤسسة فداك على مدار اسبوع كامل وبتكلفة تقديرية بلغت عشرة مليون ريال

وقد أكد الاستاذ أمين جمعان أمين العاصمة دعم مثل هذه البرامج والمهرجانات التي تسهم في إشاعة الفرحة ورسم البسمة في وجه أطفالنا وأسرهم تخفيفاً لما تمر به اليمن من ظروف ومعاناة جراء الحرب الظالمة والحصار الخانق لليمن وأشاد أمين جمعان بما تقدمه متظمات المجتمع المدني ومؤسسة فداك والمبادرات الطلابية والشبابية في هذا الجانب
وفي ختام المهرجات تحدثت الاستاذة أنسام علي الطيب أن المهرجان حقق جزء كبير من أهدافه من خلال برامجه المعدة وتكاتف عدد كبير من الجهات والمبادرات والشبابية وما تم عرضه خلال أيام المهرجان منها مسرح الطفل الهادف والفقرات الابداعية التي قدمت للأسرة والطفل والمسرح التفاعلي المفتوح والسوق الرمضاني المفتوح وبرنامج تذكرة بتذكرة حيث تم توزيع تسعة ألف تذكرة مجانية في أمانه العاصمة للأطفال والاسر
وأضافت أنسام أن صناعة وتقديم البسمة والفرحة في وجوه الأطفال والأسرة اليمنية رغم الضروف التي تعاني منه اليمن من خلال استقبال رمضان بهذا المهرجان المتنوع الذي جمع بين الترفيه والتسوق في نسخته الأولى كما حاولنا أن نوفر ألف سلة غدائية للأسر الفقيرة والمحتاجة مت خلال هذا المهرجان والذي أعاقنا عن تحقيقة مجموعة من الصعوبات لكننا سنحاول مستقبلاً من خلال برنامج المؤسسة في رمضان

الاستاذة أسماء الكبسي مسؤلة النزول المدرسي والخدمات والتذاكر تحدثت في تصريح خاص أن المهرجان كان ناجحاًبكل المقاييس من خلال نسبة الزيارات العالية التي حققها المهرجان خلال أيامه ومن خلال إشادة الزوار ببرنامج المهرجان المتنوع. رغم ما وجهتنا من صعوبات وعوائق كثيرة منذ الإعداد والتجهيزات والتنفيذ وكان ذلك بفضل الله ثم بفضل الجهود التي بذلها فريق العمل والجهات والمبادرات المشاركة وتنوع الفقرات التي كان لها دور في جذب الزوار الأسرة والأطفال .
وأضافت أسماء الكبسي أن المهرجان ضم أكثر من عشرين مبادرة طلابية وشبابية وإبداعية وجهات مختلفة وداعمة من منظمات المجتمع المدني .

وفي ختام المهرجان تم السحب على العديد من الجوائز و توزيع أكثر من 260 منحة دراسية مقدمة من جهات دراسية على رأسها جامعة وأكاديمة إقرأ وبمبلغ يزيد عن خمسة مليون ريال
كما تم تكريم الجهات المشاركة والجهات الداعمة لمهرجان أهلاً رمضان في نسخته الأولى .

كما نظم المشاركون في ختام المهرجان مسيرة ليلية راجلة حاملين الشموع واللافتات و جابت المنطقة المحيطة بالمهرجان وتحت شعار أنا إنسان ومن حقي أن أصوم بأمان والتي استقرت في النهاية عند نصب التمثال المجهول بميدان السبعين

عن ناجي بابكر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *