أخبار اليمن

نتيجة الحرب والحصار اكاديمي يتحدث عن الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها أغلب الأكاديميين باليمن.

خاص |معين نيوز

أوضاع مأساوية صعبة يعيشها المواطن اليمني حيث تعتبر هي الأصعب منذ سنوات طويلة، حيث يعاني الكثيرون من تأخر صرف مرتباتهم لعام كامل مستقبلين عامهم الثاني بأحلام يكسوها اليأس والحرمان ومن حقوق كفلها لهم قانون الحرب قبل السلم فيما تسببت الحرب التي تعيشها البلاد والحصار منذ عامين الذي بدأ عامها الثالث في الولوج، مما أفرزت توقف شبه تام لكثير من المواطنين عن وظائفهم وأعمالهم مما تسبب بمضاعفة المعاناة التي أنتجت العديد من المضاعفات الإنسانية الصعبة.

 وها نحن اليوم مع دكتور جامعي في أكبر الجامعات الحكومية باليمن، حين فاجأ العديد من أصدقائه على شبكة التواصل الاجتماعي بإعلانه إنه لم يعد لديه الاستطاعة “”لشراء حليب ودواء لأطفاله “” بسبب توقف صرف المرتبات التي توقف صرفها عن الموظفين في مختلف المؤسسات الحكومية في اليمن منذ ما يقارب العام.

 وقال الدكتور نبيل العبيدي، الأستاذ المساعد بجامعة صنعاء قسم العلوم السياسية ، إنه لم يعد يستطيع شراء حليب لطفلة أو تسديد فاتورة علاجه.

 وأضاف على صفحته في فيسبوك، “انا اكاديمي في إحدي الجامعات الحكومية اليمنية ولا أستطيع شراء حليب أو دواء لطفلي … من يقنع الحكومة إنني مواطن شريف والراتب من حقي وقت الحرب قبل السلم .

وأضاف:هل تتأثر حكومة الإنقاذ بمثل هذه الحالة ومثيلاتها في الجامعات اليمنية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق