الرئيسية / أخبار اليمن / حملة عالمية تدعو لوقف العدوان ووزير الخارجية يبعث برقية شكر وعرفان.
IMG-20170919-WA0003

حملة عالمية تدعو لوقف العدوان ووزير الخارجية يبعث برقية شكر وعرفان.

خاص |معين نيوز

تعبيرا عن عرفان الجمهورية اليمنية للمواقف الإنسانية الخالدة لكل من وقف وناصر قضية بلادنا، معالي وزير الخارجية المهندس هشام شرف بعث برقية شكر لرئيسة معهد شيللر العالمي والمعروفة بسيدة طريق الحرير الجديد وإلی السيدتين اللتان نقلتا بالأمس وجع وحق اليمن من أمام مقر الجمعية العامة للأمم المتحدة،جاء في نص البرقية: 

السيدة الصديقة/ هيلجا لاروش….المحترمة

رئيسة معهد شيللر العالمي
سيدة طريق الحرير الجديد

تحية وتقدير وبعد، 

الموضوع؛ الإمتنان لحملتكم العالمية لوقف العدوان ومناصرة حق التنمية اليمني ومظلومية شعبه.. 

يسرني بهذا الخطاب الثاني الذي أبعثه لكم منذ اليوم العالمي للمرأة في مارس الماضي، أن أثني هنا علی مواقفكم في معهد شيللر العالمي في برلين وحركة لاروش في واشنطن، لمختلف الجهود التي تبذل منكم لتحقيق حضور اليمن لؤلؤة في طريق الحرير الجديد كما جاء في أدبياتك الفكرية.

لقد إستلمت بإعزاز بيانكم الخاص بالدعوة لإنشاء لجنة دولية للتحقيق في إنتهاكات العدوان السعودي ضد شعبنا، وكذلك نقاطكم الستة الداعية لوقف العدوان فورا وفك الحصار البري والجوي والبحري، والتحول نحو إعادة البناء والتنمية علی طريق الحرير الجديد كمنهج لإستئناف المفاوضات التي عطلها تدخل العدوان البشع..

كما أننا تابعنا في الجمهورية اليمنية رؤية إعلان شيامن لزعماء دول بريكس ( + ) ووقائع حملتكم المرافقة لبيانكم بدء من مواقف نائبتكم السيدة/ إيكه فيمن في إحدی ساحات برلين، والسيد/ أولف ساندمارك في جلسات مجلس حقوق الإنسان، والسيدان/ جيسون روس وماثيو أوجون من لاروش باك وزملاءهم في ميرلاند السويد، وجميع ناشطي لاروش في العالم..

لقد إهتزت مشاعرنا ونحن نتابع السيدتين الشجاعتين ميشيل فوش وليني سبيد، وهما يوزعا في شوارع نيويورك أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة، آلاف المطويات عن حلم الشعب اليمني بالأمن والإستقرار وإرتباطه بحلم الشعب الأمريكي الحقيقي نحو السلام والتنمية الإنسانية، مقابل مواقف مؤلمة باعت ضمائرها وإسترخصت العقل والدم البشري، ونؤكد بدورنا لساحة نيويورك حيث ميشيل وليني وقوفنا مع أسر ضحايا الهجوم الإرهابي في 11 سبتمبر 2001  حتی يتحقق القبض علی المجرمين والعقول المدبره ونيلهم عقابهم الرادع..

وختاما، أنقل لك تحيات شعب اليمن المؤمن بالسلام، وأؤكد لك أن اليمن يخطط ليكون جزءا فاعلا في رؤية وخطوات ومشروع طريق الحرير الجديد وإحلال السلام العالمي كشريك عالمي أساسي ونموذجي لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030. 

وحتی لقاء قريب تقبلوا صادق الود،

م/ هشام شرف عبدالله

وزير الخارجية
صنعاء،

عن ناجي بابكر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *