أخر الأخبار
الرئيسية / أخبار اليمن / الوزيران الحوثي وعقلان يؤكدان على أهمية انتظام العام الدراسي واهتمام الحكومة بحل مشكلة رواتب المعلمين
dddddddddddddddddddddddddddddddddddd

الوزيران الحوثي وعقلان يؤكدان على أهمية انتظام العام الدراسي واهتمام الحكومة بحل مشكلة رواتب المعلمين

dddddddddddddddddddddddddddddddddddd

معين نيوز – صنعاء – محمد مرشد

 

التقى الأستاذ يحيى بدر الدين الحوثي وزير التربية والتعليم يومنا هذا بمكتبه بالأستاذ طلال عقلان وزير الخدمة المدنية والتأمينات، حيث كرس اللقاء لمناقشة تنفيذ توصيات اللقاء الوطني الموسع للتعليم العام المنعقد في العاصمة صنعاء في الثاني من اكتوبر 2017 م .

وقد جرى خلال اللقاء مناقشة القضايا ذات الأولوية للتربية والتعليم، والتي ستمكن الحكومة من سرعة صرف المرتبات، حيث أكد الوزير الحوثي جدية الوزارة في معالجة الاختلالات الوظيفية المتمثلة في وجود منقطعين وبدلاء وأسماء وهمية في كشف الراتب .

موضحاً بأن العام الدراسي 2017/2018 م سيشهد تنظيفا لكشف الراتب من تلك الاختلالات التي تشكل عبئا على التعليم وعلى الدولة بشكل عام منذ ما قبل 21 سبتمبر 2017م .

من جهته أبدى وزير الخدمة المدنية والتأمينات الأستاذ طلال عقلان استعداد وزارة الخدمة المدنية  للتعاون التام مع وزارة التربية والتعليم لمعالجة كافة الاختلالات الوظيفية .

هذا وأكد الوزيران الحوثي وعقلان خلال اللقاء أن الحكومة جادة في إيجاد حلول لمسألة رواتب المعلمين والمعلمات الحقيقيين المتواجدين في الميدان التربوي والتعليمي، تقديراً لجهودهم وتفانيهم والتزامهم بالحفاظ على أبنائنا وبناتنا في هذه الفترة الزمنية الهامة .

وأشارا إلى أن حذف أسماء الوهميين والمنقطعين من كشف الراتب سيسهل الأمر أمام الحكومة للبحث عن حلول لتوفير مرتبات المعلمين والمعلمات المتواجدين في الميدان .

واختتما لقائهما بالتأكيد على أن الأولوية في التوظيف للمرحلة القادمة ستكون للمتقدمين في الخدمة المدنية المتطوعين للعمل في الميدان التربوي والتعليمي لتغطية العجز الناتج عن الانقطاع.

 

حضر اللقاء الاستاذ أحمد النونو وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع التعليم والأستاذ علي الحيمي رئيس المكتب الفني والأستاذ فيصل أحمد غالب مدير عام الموارد البشرية بوزارة التربية والتعليم والمهندس على عباس مدير مكتب وزير التربية والتعليم  والأستاذ علي الديلمي مدير عام مكتب وزير الخدمة المدنية والتأمينات..

عن عبدالرحمن واصل

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *