الرئيسية / أخبار اليمن / رشاد الصيادي يكتب | دموع في كلية الزراعة بجامعة إب
تخرج دفعة السلام والتنمية من كلية الزراعة جامعة اب
دفعة "السلام والتنمية" كلية الزراعة والطب البيطري بجامعة إب اليمنية

رشاد الصيادي يكتب | دموع في كلية الزراعة بجامعة إب

رشاد الصيادي يكتب | دموع في كلية الزراعة بجامعة إب

معين نيوز | كتب : رشاد الصيادي *|

في يوم حوطتهٌ فرحة النجاح و إبتسامات التخرج و دموع الوداع ،إحتفل طلاب كلية الزراعة و الطب البيطري بجامعة إب ،
وكان لنا شرف الحضور لمشاركة إبن العم المهندس خليل الصيادي في عرسه الثاني و نجاحه الباهر ،في قسم الإقتصاد و الإرشاد الزراعي ،فما أروعه من يوم ،زرعنا فينا الأمل مجددًا بعد إن طعنونا مخلفات الجهل بخناجر اليأس،
كيف لا يكون حفلًارائعًا و صراخ الآباء ابتهاجًا و تفاعلًا مع كل فقرة من فقرات الفعالية و التي جسّدت في محتواها العزيمة القوية لمواجهة الآتي و نقد الوضع الحالي بكل تحدي ،
حتى الوطن و ثوراته المسلوبة لم يتناسى الطلاب و دكاترة كلية الزراعة نسيانها إذا إنها كانت حاضرة بكل قوة ،نعم إنها الروح السبتمبرية و الأكتوبرية في كلماتهم،في حديثهم في قلوبهم أيضا،

كان الحفل جميلًا بكل تفاصيله،لكن ثّمة أشياء كان لها التأثير القوي و ردة الفعل من قبل الحضور الكبير في القاعة الملكية التي جسدتها فرقة المسرح ، بمسرحية كانت بعنوان( ضياع وطن ) اختتم بها الممثلين دعوات السلام و ترك الآلات الدمار و الحرب التي تحصد أرواح اليمنيين دون ثمن و بلا ذنب ، تفاعل الجميع معها و ارتفع صوت الحضور إلى كل المسامع بالروح بالدم نفديك يا يمن ،بكى الجميع دون استثناء ،
إضافة إلى القصيدة الشعرية ذات النكهة الشعبية التي ألقاها المهندس خليل الصيادي ، و شرح فيها الأربع السنين التي مرت على الطالب و معاناته و كيف واجه بها صعوبات المرحلة التي لم يسلم من مراراتها غير تجار الحروب و أصحاب المصالح الشخصية ،

الكلام يتحشد في ذاكرتي ، و الآن يقول لي يكفي تعبير بهذه العبارات البسيطة التي تعبر بها عن فرحك و مشاركتك لنخبة كلية الزراعة (دفعة السلام و التنمية )
فألف مبروك التخرج ،و نتمنى للجميع مستقبلا حافل بالعطاء.. مبروك التخرج

* صحافي وناشط من اليمن .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *