الرئيسية / أخبار اليمن / الخارجية اليمنية توجه دعوة مهمة لرؤساء البعثات الدبلوماسية!!
5-15

الخارجية اليمنية توجه دعوة مهمة لرؤساء البعثات الدبلوماسية!!

معين نيوز- وكالات

دعا مصدر مسؤول بوزارة الخارجية اليمنية بصنعاء، كافة رؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية والقنصلية اليمنية ووفودها في الخارج، بمن في ذلك الملحقيات الفنية والكوادر المحلية، الالتزام بقيم وتقاليد وأعراف العمل الدبلوماسي المتعارف عليها والتي ينظمها دستور الجمهورية اليمنية وقانون السلك الدبلوماسي والقنصلي لسنة 1991 واللائحة التنفيذية لوزارة الخارجية لسنة 1997 ، التي تؤكد على مهنية وزارة الخارجية كمؤسسة سيادية تعمل على خدمة الوطن والمواطن اليمني في الداخل والخارج، والحفاظ على وحدة وسلامة أراضي الجمهورية اليمنية.

وأهاب المصدر المسؤول في تصريح لوكالة “خبر”، بكافة البعثات وأعضائها في الخارج التحلي بروح المسؤولية الوطنية، كون البلد يشهد عدوانا وحصارا شاملا نجم عنه وضع إنساني متردٍ وثقته ووصفته تقارير الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة بأنه أسوأ كارثة إنسانية في العالم من صنع مملكة العدوان السعودي وحلفائها، مؤكدا على أهمية أن يضع كل مبعوث مصلحة اليمن العليا نصب عينيه وأن يبتعد عن أي مصالح انتهازية آنية ضيقة تروج وتعمل على تجميل كل ما يرتكبه العدوان ضد اليمن في اطار مغالطة الدول التي يمثلون اليمن وشعبه فيها، وبهدف نشر الاكاذيب والترويج لتحالف العدوان واعماله الاجرامية التي يقوم بها في الجمهورية اليمنية منذ بدء العدوان في 26/3/2015 .

وأشار المصدر إلى المؤتمر الصحفي الذي عقده المدعو / أحمد سالم الوحيشي، المعين من قبل الفار هادي سفيراً لدى روسيا الاتحادية ، والذي ظهر بهذيانه مع ممثل الجامعة العربية في موسكو ، وبدا نموذجا واضحا للعمالة والارتزاق مرددا ما لقنه اياه أولياء نعمته السعوديون، دافعو تكاليف اقامته في العاصمة الروسية ، فبدلا من القيام بمهامه كسفير ودبلوماسي يمني عين بشكل مؤقت نظرا لظروف العدوان والحصار ورضوخ العالم مؤقتا لتأثير الالة الاعلامية السعودية والمال السعودي ومصالح دول العدوان ، استهل المذكور عمله المكلف به من الفار هادي بالدفاع عن السعودية ضد من أسماهم بالانقلابيين في بلاده ، منددا بالهجمات التي تحدث على الحدود السعودية، ومتناسيا ما تتعرض له الاراضي اليمنية واهل اليمن من قصف يومي بالطيران وقتل لمواطني بلاده ، وتدمير للشجر والحجر والمقدرات الوطنية الخدمية والاقتصادية وتشريد للملايين من المواطنين والحرمان من الرواتب الذي طال تأثيره الملايين ، وظهر المدعو الوحيشي متجاهلا عن قصد انتهاكات حقوق ابناء اليمن واحتلال الأراضي اليمنية والجزر في عدد من المحافظات الجنوبية من قبل دول العدوان متقمصا شخصية المحللين في قنوات السعودية والامارات والموجهين اصلا من اجهزة الدعاية والمخابرات التي تديرها دول العدوان.

وأضاف المصدر المسؤول بأن المدعو الوحيشي وأمثاله من السفراء المعينين من قبل الفار هادي في عواصم العالم لا يمثلون الوطن أو المواطن اليمني ، ولايعيرون اهتماما بخدمة ابناء اليمن وبالأخص المغتربين والطلاب ومن يتلقى العلاج في الخارج ، وجل همهم الحصول على مال الخيانة والعمالة وإظهار الولاء والخنوع لملحقي المخابرات في سفارات العدوان السعودي في بلدان الاعتماد ، فالمدعو أحمد الوحيشي في مؤتمره الصحافي الهزيل في موسكو بدا في حالة تشتت ذهني وخنوع، وظهر كموظف بسيط لدى الاستخبارات أو وزارة الخارجية السعودية في ترديده بأن الجيش اليمني يهدد جيرانه ويطلق الصواريخ البالستية على المملكة السعودية ويستهدف مكة المكرمة ، طمعاً في مكرمة أسياده عليه بحفنة من المال السعودي المدنس ، متناسيا دماء الأطفال والنساء وكبار السن الذين قتلهم العدوان السعودي – الإماراتي بشكل وحشي في انتهاك صارخ للقانون الإنساني الدولي والمعاهدات والمواثيق الدولية والقيم الإنسانية.

واختتم المصدر تصريحه بدعوة كافة روؤساء وأعضاء البعثات الدبلوماسية والقنصلية اليمنية ووفودها الدائمة في الخارج، بما في ذلك الملحقيات الفنية والكوادر المحلية، الاحترام الكامل والالتزام والتقيد بقيم وتقاليد وأعراف العمل الدبلوماسي المتعارف عليها والتي ينظمها قانون السلك الدبلوماسي والقنصلي لسنة 1991 واللائحة التنفيذية لوزارة الخارجية لسنة 1997 ، حيث وتعرف كل تلك الكوادر منتسبي الخارجية انه ومع اي ترتيبات مستقبلية لتسوية سلمية مشرفة وعادلة تحفظ حقوق وكرامة اليمن واليمنيين اجمع فإن مرجعية الجميع هو الوطن اليمني وشعبهم وليس شخص الفار هادي وجماعته الهاربة المستلقية في احضان قوى العدوان، وان من يمارس ادوار موالاة العدوان ويلبس اثواب العمالة والخيانة ونشر الاكاذيب تحت غطاء ومظلة الديبلوماسية اليمنية بالخارج يعتبرون من المخالفين والمتجاوزين للثوابت الوطنية ويعرضون أنفسهم للمساءلة القانونية واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم كونهم تجاوزوا ثوابت عملهم السياسي والدبلوماسي وجعلوا انفسهم في صف تحالف العدوان الذي يستهدف كل اليمن واليمنيين ، والذي لايهمه سوى خدمات الارتزاق والخيانة التي تشتريها اموال خزائن الرياض من اولئك الذين يعرضون انفسهم وبكل الخزي والعار في اسواق النخاسة السياسية ضد اهلهم وبلدهم في اليمن.

عن محرر معين نيوز

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *